آخر الأخبار
بالصور كاميرات المراقبة باحد المحلات يكشف تفاصيل قيام مسن بخطف الطفلة " رقية" مشروع قانون أمام البرلمان لتغليظ عقوبة الاتجار فى الآثار إلى "الإعدام" فهل سيطبق القانون علي السيسي لمسؤليته عن الاثار التي تم تهريبها من البلاد؟!! مذيعه تكشف سر زواج السيسي بزوجه اخري في السر وتكشف رد فعل انتصار بعد معرفتها بالخبر .. المصري ملك جمال العالم : "ابي ضابط جيش وقال لي بعد فوزي انت رفعت راسي وراس بلدك" شاهد بالفيديو : مؤيد للسيسي " مفيش قضيه اسمها فلسطين ، والفلسطيني هو اللي علم الدنيا كلها الإرهاب ... بالفيديو مواطن مصرى يسب ويشتم السيسى على الهواء خرب مصر وانا مش خايف منه الأزهر يعلق علي غناء الشيخ لأم كلثوم : نحن نحترم الفن ونقدره لكن كان يجب علي الشيخ ان يرتدي زيآ للغناء وليس زي الأزهر ... زعيم كوريا الشمالية : ترامب شخص مختل عقليا وتصريحاته "أشرس إعلان للحرب في التاريخ" سقوط ثلاث صواريخ على السعودية استهدفوا مدرسة ومناطق سكانية بالفيديو الشيخ سلامة : ما فعله سلمان وابنه من اعتقالات للعلماء والنساء لم يفعله ابو جهل نفسه ويكشف عن الموعد لنهــاية دولتهم

خبير دولة السيسي : 2017 هو عام الافلاس الرسمي وانهيار البنوك وغلاء لا يتصوره عقل

الأحد 18 ديسمبر 2016 - 09:24 مساءً
سيسي 2017

سيسي 2017

كتب : ناصر العشماوي
في تدوينة تكشف ملامح مستقبل مصر السيسي في العام القادم 2017  توقع الخبير الاقتصادي  المعروف “هاني توفيق”، رئيس الجمعية المصرية للاستثمار المباشر سابقًا، بأن يحمل عام 2017 عدداً من الملامح الاقتصادية الصادمة، والتي يرى أنها ناتجة عن التأخر في إجراءات الإصلاح الاقتصادي، وأنه سيأخذ بعض الوقت حتى تبدأ الآثار الإيجابية له في الظهور.
 
وأكد “توفيق”، خلال تدوينة على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، بأن من هذه الملامح، تتمثل:
 
حدوث حالات تعثر وإفلاس لبعض الشركات بسبب المديونية الدولارية التي تضاعفت قيمتها بالجنيه المصري نتيجة التعويم، وخاصةً الشركات التي لا تمتلك موارد من العملة الصعبة.
معظم البنوك ستنخفض ربحيتها وحدوث تدهور في مراكزها المالية، نتيجة ديون دولارية واعتمادات مفتوحة ومكشوفة قبل التعويم، وهو ما يعني ديونًا كثيرة متعثرة أو مشكوك في تحصيلها بسبب حالات التعثر والإفلاس المتوقعة، فضلاً عن ارتفاع تكلفة الأموال نتيجة رفع سعر الفائدة 3% دفعة واحدة.
حدوث حالات تعثر لبعض الشركات العقارية خاصةً الصغيرة منها بالذات، والتي كانت قد باعت قبل التعويم وحدات سكنية على 7 سنوات أقساط دون إجراء تحوطي بشأن ارتفاع تكلفة مواد البناء والمرافق خلال فترة الإنشاء.
حدوث مخاطر لمشتريي الوحدات العقارية بالتقسيط من حيث عدم استلام وحداتهم نتيجة التعثر المتوقع لبعض الشركات العقارية، كما توقع أيضًا حدوث ارتفاع لأسعار العقارات الحالية نتيجة ارتفاع تكلفة إنشاء مباني جديدة.
عدم توفر العديد من السلع المستوردة وقطع غيار السيارات والأجهزة والمعدات بسبب انعدام المخزون الكافي منها.
عدم قدرة المنتج المحلي على الحلول محل المستورد، لعدم توفر المعدات الإنتاجية الحديثة والعمالة المدربة على المدى القصير.
وأشار “توفيق”، بأنه يتوقع رفع أسعار تذاكر كافة وسائل الانتقال مثل المترو والقطار والنقل العام والخاص بما لا يقل عن 50%، ليس فقط لارتفاع سعر الوقود وإنما أيضاً قطع غيار المركبات بمختلف أنواعها.
 

تعليق الفيس بوك